أغنية رمضانية أصلها فرعونية

القليوبية أون لاين :

أغنية رمضانية شهيرة  “وحوى يا وحوى” فرعونية الأصل وتحمل صفات الأغنية الشعبية وأن لها بعدا تاريخياً يرجع إلى سته  آلاف سنة.

وهى أيضاً من الأغانى النادرة التى ترددت طوال التاريخ المصرى حتى يومنا هذا بنفس نطق كلمات اللغة المصرية القديمة.

بخطوطها الأربعة الهيروغليفية، الهيراطيقية، الديموطيقية والقبطية، فالنص الأصلى للأغنية هو  “قاح وي، واح وي، إحع”.

وترجمتها باللغة العربية والتي تعني “أشرقت أشرقت ياقمر”، وتكرار الكلمة فى اللغة المصرية القديمة يعنى التعجب.

ويمكن ترجمتها أيضا “ما أجمل قرفتك يا قمر”.

وفى التاريخ القديم  في طيبة كانت هناك سيدة عظيمة “إياح حتب” زوجة الملك “تاعا الثاني” والتي راحت تحرضه علي أن يرفع راية العصيان في وجه الغزاة الهكسوس، ويستعيد مجد وبلاد آبائه من الفراعنة العظام، وهكذا وتقديراً للتضحيات وللدور البطولي لـ “إياحة” خرج المصريون حاملين المشاعل والمصابيح وهم يهتفون لها وحوي إياحة أي مرحباً يا قمر، أو أهلاً يا قمر، وهكذا أصبحت وحوي إياحة، أو أهلاً يا قمر تعويذة المصريين وشعارهم لاستقبال كل قمر يحبونه وعلي رأسها قمر رمضان مما يدل على أن الأغنية كانت تحية للقمر.

وبقراءة التاريخ نجد بعد الإنتصار الكبير الذي حققه الملك “أحمس” على المحتلين وطرد الهكسوس من البلاد آنذاك.

خرج المصريون في استقبال والدته الملكة “إياح حتب” حاملين المشاعل والمصابيح يتغنون بـ “وحوي يا وحوي ..إياحه”.

والتي يكون معناها مرحبا يا قمر تقديرًا للتضحيات الكبيرة للملكة “إياح حتب” التي قدمتها فداءً للوطن.

وبعد دخول الفاطميين إلي مصر وإنتشار ظاهرة الفوانيس أصبحت الأغنية مرتبطة بشهر رمضان فقط بعد أن ظلت أزمنة عديدة مرتبطة بكل الشهور القمرية.

اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: