تميمة محمد صلاح مقال ابداع الشباب لرئيس التحرير

ابداع الشباب

تميمة محمد صلاح

بقلم : ياسر كامل

تميمة محمد صلاح، تحول اللاعب المصرى محمد صلاح الى تميمة لإسعاد المصريين الشباب منهم والكبار حتى الاطفال اتجهوا الى الملاعب لتحقيق حلم البطولة ، والمدربين حولوا محمد صلاح البطل الى عمل تجارى تحت مسميات صناعة النجم وصناعة البطل وبدأ الجميع يتجه الى التدريب والعمل من اجل تحقيق نجاح مماثل.

وفى اعتقادي ان البطل محمد صلاح اقترب من الله واخلص في عمله واحترامه لنفسه واجتهد من اجل تحقيق التغيير الذى وصل اليه وهى مقومات النجاح لم ينظر الى نفسه او ماذا سيحصل مقابل مجهوده وهل هو يستحق ام لا بل بذل كل مجهوده في تحقيق العمل الذى يؤدية الان .

وهذا ما نفتقده في اغلب المصالح الحكومية في مصر والخاصة نعمل من اجل تحقيق مصلحه خاصة وننسى الكيان الذى نعمل به وننسى الله الذى ترجع إليه الامور المهم المكسب المادي وننسى احترام الذات والعمل المكلفين به واذا قدمنا مساعدة الى شخص اخر ننتظر العائد او المقابل ورحم من قال “أعامله ويظنون أننى أعمالهم “.

المصري محمد صلاح بعد حصولة على 3 جوائز عالمية وتكريمة اكثر من مرة هذا الموسم فاز بالأفضل وهو حب الشعب المصري له الكل يتابع محم صلاح نجم مصري المجتهد .

وعندما يحصل النجم على تاييد جماهير الشعب المصري يكون قد حصل على أكبر جائزة وأفضل من الذهب وهو اثبت انه جدير بهذا الحب .

فهو رسول سلام يعطى كل لحظة دورس فى الدين الإسلامي ، ورسالته السمحاء ويساعد جميع زملائه فى الملعب ، ويضع نصب عينيه فريقه الذى يمثله ويحرص على تحقيق الفوز له فى المقام الاول دون اية اعتبارات اخرى ، يفوز لفريقه ويستحى من الفريق الذى فاز عليه لأنه فى يوم من الايام كان ضمن صفوفه.

أحترم اللاعب نفسه فأحترمه جميع من تواصل معه وأحبه أهل وطنه وفاز بالجائزة الكبرى وهى عشق الاطفال له فى جميع ربوع مصرنا العزيزة.

.Yasserkamel3@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: