البحث عن عشيقة المجنى عليه فى حادث الأسرة المنكوبة بالرملة

كتب – ياسر كامل :

البحث عن عشيقة المجنى عليه فى حادث مصرع أب وأولاده بشقته بالرملة ببنها فى ظروف غامضة .. بعد العثور على كل من “محمد أ ع”، 38 سنة عامل بمطعم فول وأبنائه ” يوسف” و15 عاما و“عمرو” و12 عاما و“سماح” 8 أعوام و“سما” 3 سنوات فى حالة تعفن داخل شقتهم بمدينة بنها .

وتواصل أجهزة أمن القليوبية جهوده برئاسة اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية لكشف غموض الحادث.

وقرر محمد ناجي وكيل أول نيابة مركز بنها برئاسة أحمد رجب مدير النيابة و اليوم السبت، حبس ممرض يدعى “محمود. ع”، 4 أيام على ذمة التحقيق لقيامه بإعطاء دواء منوم للأب المتوفى فى قضية “ضحايا الأسرة المنكوبه يالرملة” التى راح ضحيتها عائلة كاملة مكونة من “أب وأولاده الأربعة”.

استدعاء والبحث عن عشيقة المجنى عليه  لسؤالها

واستدعاء شيماء المتزوجه من المجنى عليه عرفيا، والبحث عنها لسؤالها.

وكانت النيابة قد حجزت “هبة. ح” والدة ضحايا الحادث منذ  “الخميس” لاستكمال التحقيقات، واتهمت الزوجة “ضرتها” “شيماء”، الزوجة الثانية لزوجها والمتزوجة منه عرفيًا، خلال التحقيقات.

بأنها من الممكن أن تكون هى مرتكبة الجريمة، وعللت ذلك أن قبل الواقعة كان زوجها دائم الشجار مع “شيماء”، بسبب رفضه رغبتها فى العودة لزوجها الأول.

قالت “هبة” والدة الأطفال الأربعة  إن زوجها كان دائم الحصول على “برشام منوم” من صديق ممرض يعمل في مستشفى الصحة النفسية.

وأدلت الزوجة باسمه وتم استدعائه والتحقيق معه، وقررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كما قررت النيابة إخلاء سبيل “هبة. ح” والدة ضحايا حادث أسرة بنها وإلزامها بعدم مغادرة سكن خالها لحين ورود التقرير النهائي للطب الشرعي.

واستمعت النيابة لأقوال “رشا” جارة الزوجة، والتى أكدت أنها منحت الزوجه مبلغ الـ 50 جنيها.

لاستقلال المواصلات يوم الخميس قبل الماضى، عقب مغادرتها المنزل بعد تشاجرها مع زوجها.

وقالت هبة خلال تحقيقات نيابة مركز بنها، أمام محمد ناجى وكيل أول النيابة برئاسة أحمد رجب مدير النيابة.

إنها الزوجة الأولى للمجنى عليه، وكان دائم التعدى عليها بالضرب المبرح، وحدث بينهما مشاجرة يوم الخميس الماضى.

وتركت المنزل بملابسها المنزلية واقترضت مبلغ 50 جنيها من إحدى جيرانها، وذهبت إلى مستشفى الجامعة لتلقى العلاج من أثر ضرب زوجها لها.

ثم توجهت إلى منزل نجلة خالتها فى مدينة شبرا الخيمة، ويوم الجمعة ذهبت لإحدى المستشفيات فى شبرا لاستكمال العلاج.

مؤكدة أن خلال تلك الفترة لم يحدث بينها وبين زوجها أى اتصال.

وأكدت الزوجه الأولى، أنها تلقت اتصالا هاتفيا من “شيماء” الزوجة الثانية تؤكد لها أن نجلها مريض وتحتاج رعايتها.

ولم تذهب إليها خوفا من زوجها، وتابعت بالاتصال مرة أخرى منذ 3 أيام، وقالت لها إن الشقة غارقة بالمياه، وتحدثت مع نجلة خالتها وطالبت منها أن تحضرها للمنزل للاطمئنان على نجلتها.

وأضافت هبة، أنها عندما علمت بالحادث من وسائل الإعلام ألقت مغشيًا عليها وذهب للمستشفى، تم توجهت إلى النيابة للإدلاء بأقوالها.

وقالت هبة، فى الاعترافات، أن شيماء زوجه المجنى عليه الثانية عرفيًا وهى زوجة أساسية لزوج آخر ورافعة قضية خلع على زوجها الأول، وتزوجت من المجنى عليه بهدف المتعة.

وقررت نيابة مركز بنها انتداب فريق من الأطباء الشرعيين لتشريح جثث أسرة قرية الرملة الخمسة.

“الأب وأولاده الأربعة، والذين عثر على جثثهم فى حالة تحلل داخل حجرة بشقتهم.

كما قررت النيابة انتداب خبراء المعمل الجنائى ورفع البصمات لمعاينة مسرح الجريمة، وسؤال الجيران وأهلية المتوفيين.

وطلبت النيابة تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الواقعة، وسرعة ضبط وإحضار الجناة فى حالة وجود شبهه جنائية.

فيما تحفظت مباحث مركز بنها على “محمد.س.ن” مالك العقار محل الواقعة لاستجوابه عن الواقعة.

كما قامت القوات بتشميع المسكن والتحفظ عليه ووضع حراسة عليه لحين حضور خبراء المعمل الجنائى ورفع البصمات.

شقة المجنى عليه

وكشفت المعاينة المبدئية لمسرح الجريمة، أن الشقة محل الواقعة تقع فى الطابق الرابع فى منزل مكون من 4 طوابق.

كما جرى العثور على رسائل للأب المتوفى قام بإرسالها لشقيقته ليعبر فيها عن ضيق حاله وكرهه لزوجته.

وأنه سيحاول الانتحار للخلاص من حياته التى كرهها بسببها، وتوصلت التحريات الأولية أن الضحايا الخمسة.

ليسوا من سكان القرية الأصليين وأنهم حضروا إليها من إحدى قرى محافظة المنوفية.

وسكنوا فى الشقة محل الواقعة منذ حوالى 4 سنوات وكان الأب يعمل فى مطعم.

بلاغ العثور على الاسرة المنكوبه

كان مأمور قسم أول بنها قد تلقى بلاغا من “س أ ع”  37 سنة صاحبة كوافير.

باكتشافها وفاه شقيقها  “محمد أ ع”  38 سنه عامل بمطعم فول وطعمية ومقيم بجوار المعهد الديني بالرملة وأنجالة .

 أمرت النيابه العامه ينتدب احد الأطباء الشرعيين بمصلحه الطب الشرعى بالقليوبيه لتشريح جثث المتوفيين لبيان سبب الوفاه .

وبيان عما اذا كانت توجد شبهه جنائيه في الوفاه من عدمه وبيان عما اذا كانت توجد ثمه إصابات والاداه المستخدمه في احداثها.

ووجه مدير أمن القليوبية اللواء رضا طبلية بتشكيل فريق البحث برئاسة اللواء علاء فاروق مدير المباحث الجنائية بكشف ظروف الواقعة وملابساتها .

وقرر النيابة أرسال عينات الاغذيه المتحفظ عليها والمعثور عليها بالشقه محل الواقعه الى مصلحة الطب الشرعى.

وذلك لفحصها وبيان عما اذا كانت تحوى على مواد ضاره مسممه وموافاتنا بتقرير عن ذلك .

وانتداب احد خبراء الادله الجنائيه لمعاينة الشقه محل الواقعه وبيان عما اذا يوجد اثار عنف بالابواب المحاطه بالشقه وطلب احد أهلية المتوفيين لسؤاله .


أقرأ أيضا :

القبض على عشيقة والد الاسرة المنكوبة بالرملة

اظهر المزيد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق