التعليم تنفى عدم توزيع التابلت فى الفصل الدراسي الأول

التعليم تنفى عدم توزيع التابلت فى الفصل الدراسي الأول .. حيث نفى المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى ذلك، وقال بشأن ما تم تداوله من بعض المواقع الإلكترونية حول عدم توزيع التابلت بأنه غير صحيح.

مؤكدًا أن الدكتور محمد عمر نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين ناقش فى اجتماع مجلس الوزراء اليوم.

توزيع التابلت علي المدارس الذي سيكون تباعًا فى الفصل الدراسي الأول.

وعددهم (٧٥٠) ألف تابلت وكذلك تشغيل الإنترنت.

وأكد أن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني يعقد يوم الأحد القادم مؤتمر صحفي لشرح كل الأمور.

إضافة إلى عقد اجتماعًا مع مديري المديريات خلال الفترة المقبلة.

لمناقشة الاستعداد للعام الدراسي الجديد، وخطة توزيع التابلت علي المدارس.

وفى سياق متصل، أكد الدكتور محمد عمر خلال الاجتماع بمجلس الوزراء اليوم .

التعليم تنفى عدم توزيع التابلت .. وتعلن توزيع 50 ألف

أنه سيتم بدءًا من شهر أكتوبر المقبل تسليم نحو (50) ألف طالب ومعلم جهاز “التابلت”.

على أن يتم استكمال تسليمه تباعًا.

واستعرض عمر خلال الاجتماع مشروع تطوير البنية التحتية لإستراتيجية تطوير التعليم.

حيث تمت الإشارة إلى أن المشروع يهدف ضمن مراحله إلى إنشاء شبكة معلومات لجميع المدارس.

التى تحتوى على مراحل التعليم الثانوى العام التابعة لوزارة التربية والتعليم.

وتجهيز غرفة المعلومات وربطها بمركز المعلومات الرئيسى، على أن يتم تنشيط فصول الصف الأول فقط حاليًا.

كما تم عرض مراحل تنفيذ المشروع وخطة العمل خلال الفترة الدراسية لسرعة الانتهاء من تنفيذ المشروع.

وذلك يتضمن تجهيز الخوادم بالبيانات قبل إرسالها للمدارس.

ومن ثم تركيبها ومكونات الشبكة فى المدارس واختبارها قبل التسليم.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعاً أمس الثلاثاء.
وذلك لمتابعة الخطوات التنفيذية لتوصيل خدمة الإنترنت فائق السرعة للمدارس الثانوية فى إطار مشروع تطوير منظومة التعليم.
وذلك بحضور وزير الاتصالات، وكل من نائب ومساعد وزير التربية والتعليم، بالاضافة إلى ممثلى الجهات المنفذة للمشروع.
عرض وزير الاتصالات آخر مستجدات توصيل خدمة الإنترنت فائق السرعة للمدارس الثانوية.
وقال أن نسبة إنجاز المشروع وصلت إلى 92%، حيث تم الانتهاء من توصيل شبكة ألياف ضوئية لنحو 2180 مدرسة.
من إجمالى مستهدف 2382 مدرسة، ومن المقرر الانتهاء من الباقى بمطلع شهر اكتوبر المقبل.
على أن تتولى الجهات المنفذه لتوصيل الشبكات الداخلية بالمدارس الانتهاء منها منتصف يناير القادم.
وشدد رئيس الوزراء على ضرورة العمل على سرعة الانتهاء من تنفيذ باقى خطوات مشروع توصيل خدمة الانترنت فائق السرعة للمدارس الثانوية.

واهمية استمرار التنسيق الكامل مع مديريات التعليم ومديري المدارس، مكلفاً كلاً من نائب ومساعد وزير التربية والتعليم بالمتابعة المستمرة لهذا الملف.

والتنسيق مع فريق المتابعة بمجلس الوزراء وتقديم تقرير يومى عن تقدم العمل فى توصيل الشبكات الداخلية بالمدارس.

كما كلف رئيس الوزراء بأن يتم الانتهاء من توصيل الشبكات الداخلية بمدرستين كنموذج.
لما سيتم تنفيذه فى باقى المدارس على مستوى الجمهورية، وتشغيلهما بالنظام الجديد.
وأكد نائب وزير التربية والتعليم أنه بالتزامن مع مطلع شهر أكتوبر المقبل .

سيتم تسلم نحو 50 ألف طالب ومعلم جهاز “التابلت”، على أن يتم استكمال تسليمه تباعاً.
كما تم خلال الاجتماع تقديم عرض حول مشروع تطوير البنية التحتية لاستراتيجية تطوير التعليم.
حيث تمت الاشارة إلى أن المشروع يهدف ضمن مراحله إلى إنشاء شبكة معلومات لجميع المدارس التى تحتوى على مراحل التعليم الثانوى العام التابعة لوزارة التربية والتعليم.
وتجهيز غرفة المعلومات وربطها بمركز المعلومات الرئيسى، على أن يتم تنشيط فصول الصف الأول فقط حالياً.
وأشار العرض إلى مراحل تنفيذ المشروع وخطة العمل خلال الفترة الدراسية لسرعة الانتهاء من تنفيذ المشروع.
الذى يتضمن تجهيز الخوادم بالبيانات قبل ارسالها للمدارس، ومن ثم تركيبها ومكونات الشبكة فى المدارس واختبارها قبل التسليم.
وأوضح العرض، أن مرحلة التنفيذ والتسليم تتضمن توريد وتحميل وتطبيق برنامج الحماية من الفيروسات(Antivirus & SOC).

التعليم تنفى عدم توزيع التابلت .. وتعلن توريد التطبيقات

وكذا توريد وتحميل وتطبيق نظام إدارة الأجهزة اللوحية (MDM)، هذا بالاضافة إلى توريد وتحميل وتطبيق نظام المعلومات الأمنية وإدارة الأحداث(SIEM).

واستضافة نظام الامتحانات، هذا إلى جانب التأكد من ربط كافة المدارس والإدارات والمديريات التعليمية بمركز المعلومات الرئيسي عن طريق الشركة المصرية للاتصالات.

وكذا التأكد من استلام الطلبة للأجهزة اللوحية وشرائح الـ (SIM) الخاصة بهم وقدرة الأجهزة على الاتصال بالشبكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: