الرئيسية / حوادث / الطب الشرعي : قطع في شرايين أسرة الرملة المنكوبة
الطب الشرعى

الطب الشرعي : قطع في شرايين أسرة الرملة المنكوبة

الطب الشرعي عثر على قطع في الشرايين اليسرى للأب المتوفى في قضية الاسرة المنكوبة بالرملة أثناء معاينة الجثث، كما تبين وجود قطع بشرايين يد نجلتيه “سماح وسما” .

الطب الشرعي يعلن مفاجأة فى حادث الرملة

وكذلك قطع في شرايين اليد اليسرى لنجليه “يوسف وعمرو”، مرجحًا أن الأب هو مرتكب الواقعة.

واكد مصدر أمنى أنه تم العثور على رسائل وتم تحريزها بتليفون محمول شقيقة الأب .

وتدعى سماح واردة من الأب والتي كان مضمونها “أنا هاموت نفسي وأموت ولادي .

ولو اتصلتي عليا ومردتش عليك تيجي تستلمي جثثنا وتسترينا وتدفنيني مع عيالي”.

كما تم العثور على رسالة أخرى أرسلها لأمه وتدعى اعتماد، مضمونها: “منك لله يا اعتماد حرمتيني من الميراث.

كان حسين الكيلانى نائب مأمور مركز بنها قد تلقى بلاغًا من الأهالى .

يفيد بانبعاث رائحة كريهة من أحد العقارات بمنطقة المعهد الدينى بقرية الرملة .

انتقل على الفور اللواء علاء فاروق مدير المباحث وبالفحص تبين العثور على جثة “محمد أ ع” 38 سنة عامل بمطعم فول.

وكذا أبنائه ” يوسف” و15 عاما و“عمرو” و12 عاما و“سماح” 8 أعوام و“سما” 3 سنوات.

فى حالة تعفن وتم نقل الجثث للمشرحة.

وعلى الفور أمر اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية بتشكيل فريق لكشف غموض الحادث.

برئاسة اللواء علاء فاروق مدير إدارة البحث الجنائى وضم الرائد حسين بحبح رئيس المباحث والنقيب أحمد ربيع معاون أول مركز بنها.

وتولت نيابة مركز بنها بقيادة محمد ناجى وكيل أول النيابة، وبرئاسة أحمد رجب مدير النيابة التحقيق فى القضية.

وقالت “هبة” والدة الضحايا الاربعة أمام نيابة مركز بنها، إنها الزوجة الأولى للمجنى عليه، وأنه كان دائم التعدى عليها بالضرب المبرح.

ما أدى إلى مشاجرة بينهما يوم الخميس الماضى وتركت المنزل بملابسها، واقترضت مبلغ 50 جنيها من إحدى جيرانها.

وذهبت إلى مستشفى الجامعة لتلقى العلاج من آثار ضرب زوجها لها.

ثم توجهت إلى منزل ابنة خالتها فى مدينة شبرا الخيمة، ويوم الجمعة ذهبت لأحد المستشفيات فى شبرا لاستكمال العلاج.

مؤكدة أنها خلال تلك الفترة لم يحدث بينها وبين زوجها أى اتصال.

شاهد أيضاً

مديرية أمن القليوبية تشن حملة أمنية مكبرة بمدينة قليوب

Share this on WhatsAppمديرية أمن القليوبية تشن حملة أمنية مكبرة بمدينة قليوب،بناء على توجيهات اللواء ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *