انطلاق المؤتمر الديني محمد رسول الانسانية بالقليوبية

تحت رعاية وزير الاوقاف محمد مختار جمعة

انطلاق المؤتمر الديني محمد رسول الانسانية بالقليوبية

الشيخ محمد نصر : يقدم شهادة عالم مسيحي

فى حق الرسول فى ختام المؤتمر

 

كتب – ياسر كامل:

أفتتح الدكتور علاء عبد الحليم محافظ القليوبية صباح اليوم الاثنين المؤتمر الديني محمد رسول الانسانية بمناسبة المولد النبوي الشريف، تحت رعاية الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف

والذي ينظمه الشيخ صفوت أبو السعود وكيل وزارة الأوقاف بالقليوبية ضمن احتفالات وزارة الأوقاف بمولد الرسول الكريم.

حيث شارك أكثر من 300 أمام وخطيب بالقليوبية والعديد من الشباب بالمؤتمر الديني محمد سول الإنسانية بمدينة بنها عاصمة القليوبية.

وعقد المؤتمر تحت رعاية وزير الأوقاف ومحافظ القليوبية وبحضور قيادات المحافظة.

وأعلن الشيخ صفوت ابو السعود باستمرار حملة رسول الانسانية طوال شهر ربيع الأول، وتخصيص خطب صلاة الجمعة طوال الشهر بالتذكير بأسلوب وسنة الحبيب محمد صل.

وأشار أن ذلك يأتي ضمن الاحتفال بمولد سيد الخلق وحبيب الحق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وأكد على استمرار الأمسيات والدروس والقوافل المستمرة طوال الشهر، بهدف التذكير بسيرته العطرة وأخلاقه الكريمة صلى الله عليه وسلم.

وألقي محافظ القليوبية كلمة هنأ فيها شعب القليوبية بالمولد النبوي الشريف سائلا المولي عز وجل أن يحفظ مصر وأهلها.

وأن يعيد هذه المناسبة العطرة على شعب مصر بكل خير مؤكدا أنه يسعد دائما أن يشارك مديرية الأوقاف في جميع إحتفالاتها مقدما الشكر لمعالي وزير الأوقاف على الجهود الدعوية الملحوظة وإحكام السيطرة على المساجد وسد الطرق أمام أصحاب الأفكار الظلامية والهدامة.

وكذلك جهده الملحوظ في تمكين الشباب المتميز في العمل بالمواقع القيادية والمساجد الكبرى بوزارة الأوقاف وتمكينهم من تصدر المشهد الدعوى بجدارة وتميز .

وأضاف أن الطريقة المثلى في تذكر سيرته صل الله عليه وسلم هي إبراز جوانب العظمة في شخصيته وأخلاقه ومواقفه في تعامله مع جميع الناس ، ليتحقق بذلك الاقتداء برسول الله صل الله عليه وسلم وبإنسانيته والرحمة التي تعامل بها مع الجميع.

وألقي الشيخ  صفوت أبو السعود وكيل وزارة الأوقاف كلمة أكد فيها أن رسولنا صل الله عليه وسلم هو رسول الإنسانية والإنسان الكامل،

الذي تجسدت في شخصه كل معاني الرحمة والإنسانية ، وصدق الله العظيم حيث قال:  وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين .

التعايش الإنساني في ظل الفوارق

وتضمن المؤتمر المحور العام عن التعددية الدينية بعنوان التعايش الإنساني في ظل الفوارق.

وتناولت الجلسة الأولى برئاسة الشيخ على عبد النعيم زهران وقدمها الشيخ الدكتور محمد السيد نصار رئيس قسم الثقافة والارشاد الديني والذى تحدث عن التعدية الدينية والتعايش الإنساني.

بينما تحدث الشيخ الدكتور أحمد عبد الله القرشي الأستاذ بجامعة الأزهر عن الإسلام ونبذ ثقافة العنف والكراهية.

بينما تناولت الجلسة الثانية برئاسة الشيخ محمد منصور عثمان ومحورها العام عن محمد صلي الله علية وسلم رسول الإنسانية.

وقدم الدكتور أبو الحسن السيد حجاج إمام وخطيب بالأوقاف ورقة بحثية موضوعها عن إنسانية الحضارة الانسانية في ضوء التعاليم النبوية.

بينما تحدث الدكتور محمود عبد الله عبد الرحمن استاذ الحديث بجامعة الازهر محاضرة بعنوان الرسول الإنسان في نصوص السنة النبوية.

وتحدثت الدكتورة فاطمة فؤاد أستاذ الفلسفة بجامعة بنها عن مبادئ التآلف الإسلامي المعاصر وفرضية التعددية الفكرية.

شهادة بعنوان محمد الرسول والرسالة

واختتم د. محمد نصار رئيس قسم الثقافة والارشاد الديني المؤتمر بكلمة طرح فيها شهادة عالم مسيحي قدمها من خلال كتابه بعنوان محمد الرسول والرسالة الصادر من دار الثقافة ص 113 عام 2005 جاء فيها ان الرسول بعث الى العالم والعالم مقسوم شطره للقلب والروح وشطره للقيصر.

قال : أقدم لكم شهادة رجل مسيحي وطنى عن رسول وهو العالم نظمى لوقا يقول جاء صاحب الرسالة فوجد العالم مقسوم .

عالم مقسوم شطره لله وشطره لقيصر، عالم مقسوم شطره للدين وشطره للدنيا ، عالم مقسوم وعلى المرئ ان يتولى منه عن شطر ويتخلى عن شطر.

واشار ايضا ان الشهادة تضمنت يجب على من يختار ان يجعل بينه وبين الشطر المتروك سدا هو والعداء سواء بسواء.

فكان لابد هنا من وقفه حاسمة حتى يصير الأمر كله لله بين دنيا الانسان واخراه.

ولهذا تصدى القرآن فمحى تلك القسمة محوا ووحد مملكة الحق على أساس الحرث

فصدق رسول الاسلام لا خيرة في الارض ما نطق الرسول عن الهوى.

لا خيرة في الأمر ما ضل هذا الرسول وما غوى ، لا خيرة في الأمر وما صدق بشر إن لم يكن هذا الرسول بالصادق الامين.

فسلام عليه بما هدى من سبيل فلا زيف في هذا الدين ولا مسخ فيه ولا اسفاف.

ولا عسر فيه ولا اجحاف وانما هو صراط مستقيم فسلام على محمد صاحب المجد الشاهق.

والصدق الصادق وسلام على جميع الصادقين أنتهى كلامه واشكركم على حسن الاستماع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق