حجازى ينفى لا نيه لرفع نسب النجاح بالثانوية العامة

حجازى ينفى لا نيه للوزارة في رفع نسب النجاح بالثانوية العامة.

أعلن د. رضا حجازي الرئيس العام لامتحانات الثانوية العامة أن الوزارة نجحت هذا العام في حصار لجان “الغش”.

واشار أنه تم تشكيل لجان متخصصة لمراجعة كراسات الإجابة بهذه اللجان لضبط حالات الغش الجماعي.

وقال إنه لا صحة علي الإطلاق لوجود توجه محدد برفع نسب النجاح في أي مادة مهما كانت الشكوي الصادرة من الطلاب.

أكد أنه ليس هناك أي مصلحة لأي مسئول في الوزارة من التلاعب بنتائج الطلاب برفع نسب النجاح أو تخفيضها.

أوضح أن جميع المواد التي تم الانتهاء من تصحيحها كاللغة العربية واللغات الأجنبية الثانية جاءت نتيجة التصحيح الشامل لها.

ومطابقة أو مقاربة لنتيجة العينة العشوائية ونسب النجاح في كل مادة مما يؤكد أن التصحيح يتم بدقة وبلا أي اتجاهات.

مشيراً إلي أنه في حالة وجود اختلاف كبير بين نسبة النجاح في العينة العشوائية والنسبة العامة للنجاح في أي مادة.

وحول الشائعات التي يطلقها البعض أن هناك مبالغة في تحديد نسب النجاح للعينات العشوائية.

قال حجازي إن هذا الكلام عار تماماً عن الصحة وليس لنا مصلحة من قريب أو بعيد في حدوث هذا الأمر.

قال حجازي إن الملاحظة الجديرة بالذكر أن نسب النجاح في العربي واللغات الأجنبية الثانية جاءت أكثر من العام الماضي.

أكد حجازي أنه ليس هناك وقت محدد للانتهاء من تصحيح أي مادة حتي نبعد المصححين عن أي ضغوط نفسية أو عصبية.

وذلك أثناء تقدير الدرجات ولضمان حصول كل طالب علي حقه كاملاً من الدرجات التي يستحقها.

واضاف د. رضا حجازي إن هناك لجنة فنية خاصة تم تشكيلها من المستشارين وخبراء المواد لمراجعة كراسات الإجابة باللجان الشهيرة بالغش.

ومنها في سوهاج وكفر الشيخ وغيرها من المحافظات.

للتأكد من مدي مطابقة أو عدم مطابقة الإجابات وتحديد ما إذا كانت هناك شكوك حول وجود غش جماعي أم لا.

وحتي الآن لم يتم الانتهاء من عمل هذه اللجنة. وحصل الطلاب علي درجات أعلي كثيراً مما كان متوقعاً مما يؤكد أنه ليس هناك شبهة تدخل في أي نتيجة.

وفيما يتعلق بالإجراءات التي تم اتخاذها لمراقبة اللجان الشهيرة بالغش في بعض المحافظات.

أكد حجازي أننا نجحنا هذا العام في محاصرة كافة المحاولات التي حاول البعض تنفيذها من خلال مراجعة كشوف المتقدمين لأداء الامتحانات.

في هذه اللجان قبل بدء الامتحان ثم تشديد الإجراءات الأمنية الاحترازية داخل اللجان ومحيطها وتركيب كاميرات المراقبة داخل اللجان.

مرتبطة بغرفة العمليات المركزية بالإضافة إلي تغيير رئيس اللجنة والمراقب الأول يومياً.

منذ بداية الامتحانات لضمان عدم استمالة أي من العاملين بتلك اللجان.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: