زيت كبد الحوت يساعدك لتضاعف نشاطك اليومي

زيت كبد الحوت يساعدك لتضاعف نشاطك اليومي .. حيث يحتاج جسم الإنسان للفيتامينات والمعادن.

كإحتياجه اليومى للبروتين والكربوهيدرات، لتكوين الانزيمات ووحدات الطاقة المطلوبة للحفاظ على صحة الجسم ونشاطه العام…

وزيت كبد الحوت من الزيوت الغنية بالدهون الطبيعية والفيتامينات، خاصة فيتاميني A وD  .

عرفه الإنسان منذ عدة قرون وهو زيت عطرى لونه أصفر ورائحته نفاذة كرائحة السمك.

وتمكن علماء الكمياء في السنوات الأخيرة من تحويله لاقراص طبية يمكن تناولها بمنتهى السهولة والاستفادة من فوائدها الكبيرة.

وذلك بعد أن تأكد العلماء من دوره في علاج الروماتيزم وتصلب المفاصل.

ولفيتامين د دور كبير فى علاج الكساح عند الأطفال والدوالى عند الكبار، لقدرته على ترسيب عنصر الكالسيوم في العظام والأسنان.

أما فيتامين «أ» فهو عنصر مهم للنمو ويساعد على بناء عضلات الجسم، ويوفر كل جرام من زيت كبد القُدّ أو الحوت كما هو معروف حوالي 850 وحدة دولية من فيتامين أ.

وكمية لا تقل عن 85 وحدة دولية من فيتامين د ، هذا بخلاف العناصر الأخرى وأهمها أوميجا 3.

ولزيت كبد الحوت فؤائد كثيرة أهمها تخفيف الام المفاصل.

  حيث كشفت دراسة ألمانية أجريت على 43 مريضاً بالتهاب المفاصل الروماتيزمي ، أن تناول 1جم من زيت كبد الحوت كل يوم لمدة 3 أشهر ساهم في انخفاض حدة الألم المفاصل الناتج عن التهابها.

في حين أوضحت دراسة أخرى أن زيت كبد الحوت، ساعد الذين يعانون من هشاشة العظام.

وساهم في تقليل الألم والضررالحاصل في الغضروف نتيجة لهشاشة العظام، وكذلك الحد من الحاجة إلى استبدال المفاصل.

ويساعد زيت كبد الحوت في التقليل من احتمال الإصابة بالجلطات القلبية وأمراض القلب عموما، لاحتوائه علي أوميجا 3 التى تعد عنصر أساسى من مكونات الاسماك، لذا من المهم تناول زيت كبد الحوت يوميا.

اظهر المزيد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: