مقال ابداع الشباب بعنوان الاعلام وملحمة تطهير سيناء

بقلم : ياسر كامل

مقال ابداع الشباب بعنوان الاعلام وملحمة تطهير سيناء نقول : نجح الإعلام الحربي للقوات المسلحة المصرية في اصطفاف جميع افراد الشعب بالداخل والخارج، وراء القيادة السياسية في تحركاتها ضد الارهاب.

وخاصة مع بداية العملية الشاملة سيناء 2018، والتى تسمي حرب التطهير وعرف العالم كيف ومتى تتحرك مصر.

وبمتابعة بيانات العمليات العسكرية يظهر ابداع الاعلام الحربى في إدارة التدفق المستمر للمعلومات، والأسئلة المتعلقة بالمؤسسة العسكرية، لمواجهة الدعاية المعادية من القوى الخارجية المناهضة للدولة، وحصلت مصر على شهادات دولية لتحركاتها ضد الارهاب.

أن سيناء – الارض المحفوظة – أصبحت محط أنظار العالم وعرف العالم كله أن مصر لن ولم تفرط عن شبر واحد من أراضيها.

وحدودها البحرية ومجالها الجوي واصبحت العملية الشاملة بأهدافها رمز فخر ودليل جديد على قدرات الجيش المصري ورجال القوات المسلحة البواسل.

والشرطة المدنية على قهر أعداء مصر والمنطقة العربية في ظل التلويح بتهديدات لحقول الغاز المصرية وغيرها في البحر المتوسط .

لقد تفوق الاعلام العسكرية وادهشني التنوع الدقيق والممتع منذ بداية العملية في 9 فبراير الحالى.

في رصد وعرض المعلومات والحقائق في بيانات وأخبار وفيديوهات وانفوجراف بنتائج العملية الشاملة سيناء 2018.

لتطهير كل ربوع مصر من العناصر الإرهابية على كل المحاور والاتجاهات الاستراتيجية.

ويمارسون مهامهم بكل قوة لملاحقة التنظيمات التكفيرية والبؤر الارهابية بمنطقة دلتا مصر والظهير الصحراوي وغرب وادى النيل.

ومنعها من التواصل مع العناصر الارهابية بشمال ووسط سيناء او التأثير على الامن الداخلي .

بات واضحا تميز الرئيس عبد الفتاح السيسي ككقائد في ادارة شؤون البلاد واعطى المثل في بعد النظر في تسليح القوات البحرية.

و تميزت آلة إعلام المؤسسة العسكرية المصرية قبل فروع الجيش المشاركة في رفع روحنا المعنوية.

وزيادة التلاحم بین الشعب والجيش والله أكبر وتحيا مصر.

مقال ابداع الشباب

[email protected]

اظهر المزيد
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: