منع بيع الدواجن الحية بالتدريج

منع بيع الدواجن الحية بالتدريج.. خبر صحيح ولكن قرار قديم صادر من وزارة الزراعة بنقل مجازر الدواجن خارج الكتلة السكنية وغلق جميع محال الطيور الحية.

القرار كان لمكافحة مرض انفلونزا الطيور والسيطرة على انتشاره وظل غير مفعل قرابة العشر سنوات.

منع بيع الدواجن الحية بالتدريج

ثم مؤخرا صدرت تصريحات عن وزارة الزراعة ببدء تطبيقه في عموم الجمهورية.

وذلك بالتدريج وستكون البداية من محافظتي القاهرة والجيزة.

يقول الخبراء ومنهم شرين على زكى أنه قرار كان يجب ان تسبقه الكثير من الاجراءات قبل تطبيقه وتعميمه ومن تلك الإجراءات.

توفير عدد اكبر من الأطباء البيطريين للتفتيش على محلات المبرد والمجمد وللمتابعة والمرور على الاسواق والكمائن.

التي نوهت عنها نائب الوزير وقد يكون هذا باب وفرصة للمطالبة بتعيين اطباء.

توفير عدد من المجازر وليكن مجزر في نطاق كل عدة مزارع حتى نقلل مسافات نقل الدواجن.

وكذا خطورة نقلها عبر بؤر مصابة ولنقليل السعر عبر تقليل عدد الأيدي المتداولة.

كيف يمنع بيع الدواجن الحية دون صدور قرارات صادمة للمستورد

كما يجب صدور قرارات صارمة ضد الدواجن المستوردة المجمدة.

من أجل أن يعلم الجميع ان التطبيق في هذا التوقيت لصالح الوطن بأكمله.

وليس لصالح مستورد بعينه وشحنات قاربت صلاحيتها على النفاذ.

ان يتم معاملة الدواجن المجمدة المستوردة بنفس لوائح قبول الدواجن في المستشفيات.

الهدف الغائب لتقليل سعر الدواجن

وأوضحت ان تكون فترة صلاحية المجمد المستورد تكون في اول ستة شهور من الإنتاج وليس قبل نهاية الصلاحية بشهر او اثنين.

ورفع الجمارك عن الأعلاف لتقليل سعرها وبالتالي تقليل سعر الدواجن .. وانشاء كوته تشرف عليها وزارة الزراعة لمنع الاحتكار.

تفعيل البورصة الحكومية الخاصة بوزارة الزراعة لضمان الرقابة والتحكم في الاسعار.

منع بيع الدواجن الحية قرار عشوائي

بدون هذه الاجراءات سيظل هذا القرار قراراً عشوائياً كغيره من قرارات عديدة تخص الثروة الحيوانية لان توفير المعطيات اهم وأولى من تطبيق القرارات.

وتعد بورصة دواجن القليوبية التى يتم تحديد فيها اسعار بيع الدواجن الحية على مستوى الجمهورية.

اظهر المزيد
إغلاق