هاني رمزي يعلن وجوه جديدة للفراعنه.. وجاهزون للنيجر

هاني رمزي تولي مهمة المدرب العام لمنتخبنا الوطني ومساعدة المكسيكي خافيير أجيري خلال الفترة المقبلة.

مما أثار علامات الاستفهام حول سبب التعاقد معه رغم توليه منصب قطاع الناشئين بالأهلي.

هذا بالإضافة إلي انقسام أعضاء مجلس الجبلاية عليه.
لذا أكد هانى رمزي أن توليه المسئولية الفنية والانضمام في الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بكل تأكيد شرف كبير له.
لذا فإنه يود توجيه الشكر لكل أعضاء مجلس إدارة الجبلاية وعلي رأسهم المهندس هاني أبوريدة.
وأضاف أنه يتمني أن يحالفه التوفيق خلال الفترة المقبلة خاصة وأن المنتخب الوطني مقبل علي العديد من المباريات الدولية .
واشار أننا نسعي لاستعادة السيطرة للأمام بعد التراجع 20 مركزا في تصنيف الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”.
أوضح رمزي أن انقسام أعضاء مجلس إدارة الجبلاية حول اختياره للانضمام إلي الجهاز الفني للفراعنة شيء طبيعي.
موجها الشكر للجميع من قام بترشيحه ومن لم يقم بذلك متمنيًا أن يكون عند حسن ظن الجميع.
كشف هاني رمزي عن خطته خلال الفترة المقبلة مع المكسيكي خافيير أجيري.
قائلا انه في أول حديثه مع الخواجة تم الاتفاق علي توسيع قاعدة الاختيار من جميع الأندية.
مع فتح الباب علي مصراعيه أمام الجميع تمهيدا لانضمام وجوه جديدة في القائمة واشار إلي أنه لابد من دخول لاعبين مميزين صغار السن.
للنزول بمعدل أعمار المنتخب علي المدي البعيد وهذا سيكون شيئا إيجابيا للفراعنة.
وأكد أن أجيري لديه خبرات تدريبية كبيرة وصاحب رؤية فنية تتناسب مع المنتخب وسيكون بإمكانه الوصول بالفراعنة للمونديال المقبل.
وتحقيق نتائج وأداء يليق باسم الكرة المصرية.
تطرق رمزي في حديثه عن اعتزال الحضري اللعب الدولي مؤكدا أنه أسطورة في حراسة المرمي.
وقدم كل شيء لمنتخب بلاده.. لذا فإن قرار الاعتزال جاء في محله.
وفيما يتعلق بالاستعدادات لمباراة النيجر الشهر المقبل في التصفيات المؤهلة إلي أمم إفريقيا 2019 بالكاميرون.
أكد رمزي أن لقاء النيجر هام جدا بالرغم من وجود فارق في التاريخ والخبرات لكن كرة القدم لا تعترف الا بالاجتهاد.
والتعب والاصرار والتركيز واحترام الخصم مهما كان اسمه .

وأوضح أنه لابد من التحضير الجيد للمباراة وعدم الاستهانة بالخصم والاصرار والعزيمة علي تحقيق الفوز.
كما أكد أحمد ناجي مدرب حراس مرمي منتخبنا الوطني أن تجديد الثقة فيه.
والإبقاء عليه في منصبه كمدرب لحراس الفراعنة هو مسئولية كبيرة عليه وتكليف وليس تشريف.
أضاف أن الفترة المقبلة تتطلب البحث عن مجموعة جديدة من حراس المرمي الذين بإمكانهم أن يكونوا قادرين علي تمثيل الفراعنة.
في المحافل الدولية المختلفة وأوضح ناجي أن هناك ما يقرب من 8 حراس في الصورة وتحت المنظار.

وسيتم إلقاء الضوء عليهم وضمهم لصفوف الفراعنة خلال الفترة المقبلة.
أشار ناجي إلي أن اعتزال عصام الحضري اللعب الدولي جاء في وقته فقد قضي معظم حياته في المنتخب .
ونجح في التألق مع الفراعنة وقت الأزمات ومن ثم فإنه أسطورة بكل ما تحمله الكلمة من معني.

اظهر المزيد
إغلاق